تأسيس الشركة السعودية لقياس وسائل الإعلام


نظمت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع اليوم مؤتمراً صحفياً، بحضور وزير الثقافة والإعلام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع الدكتور عبد العزيز بن محيي الدين خوجة، بمناسبة تأسيس الشركة السعودية لقياس وسائل الإعلام والاتفاق مع المشغل العالمي GFK ومكتب المراجعة CESP للقياس، بقياس نسب المشاهدة للقنوات التلفزيونية.

جاء ذلك في حفل خطابي أقيم بهذه المناسبة بمركز الملك فهد الثقافي بالرياض، وبيّن رئيس الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية لقياس وسائل الإعلام الدكتور رياض كمال نجم في كلمته مراحل مشروع قياس نسب المشاهدة للقنوات التلفزيونية، ومشيداً بدعم وزير الثقافة والإعلام للمشروع، الذي يبدأ حالياً أولى خطوات تنفيذه.

وأوضح أنه من الأسباب التي دعت الهيئة للقيام بالمشروع هو أن السوق السعودي سوق ناشئ، وذلك من خلال الفجوة الكبيرة بين ما يتم إنفاقه على السوق الإعلاني وما يتم التقاطه داخلياً، حيث يعد المشروع إضافة للشفافية على قياس نسب المشاهدة، وبالتالي ينفق المعلنون أموالهم في المكان الصحيح.

وقال إن قياس نسب المشاهدة قد أخذت مراحل كثيرة، كانت أول بداية له بأخذ آراء الجمهور من الهاتف، حتى تطور الأمر إلى ما يسمى بقياس الجمهور عن طريق أجهزة لعيّنة منتقاة من الجمهور، تمثل السكان في سوق معين، حيث يتم قياس المدة الزمنية التي يستغرقها المشاهد في مشاهدة قناة معينة، وبالتالي يتم إرسال المعلومات بشكل تلقائي في نهاية كل يوم.

وأضاف أن مميزات المشروع تكمن إيجاد عملة واحدة للسوق الواحد، إضافة إلى الدقة في أخذ المعلومات وتوفيرها بأسرع وقت ممكن.

بعد ذلك ألقى رئيس مجلس إدارة (المشغل العالمي) شركة GFK ماتياس هاتمان، كلمة عدّ فيها العقد المبرم مع " اس ام ام سي " حدثاً مهماً، يجعل من الشركة " اس ام ام سي "، الشركة الرائدة في قياس نسب الإقبال على المحطات التلفزيونية في العالم العربي.

وقال: "إننا نفتخر بتقديم 40 عاماً من الخبرة في قياس نسبة الإقبال على القنوات التلفزيونية في المملكة العربية السعودية، وتقديم حلولنا المبتكرة.

بعد ذلك وقعت بحضور معالي وزير الثقافة والإعلام عقود التأسيس مع الشركة المشغلة، ثم ذلك سلّم معالي وزير الثقافة والإعلام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع الرخصة للشركة السعودية لقياس وسائل الإعلام، استلمها المدير التنفيذي لشركة " اس ام ام سي " محمد الفال.

بعد ذلك أجاب رئيس الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية لقياس وسائل الإعلام الدكتور رياض كمال نجم، ورئيس مجلس إدارة المشغل العالمي شركة GFK ماتياس هاتمان، على أسئلة الصحفيين التي تركز على أداء الشركة والدور المنوط بها والخدمات التي ستقدمها لكل الأطراف.